Feb 17 2011

الوعي المصري وفترة نقاهه ضرورية

Category: سياسة | مصر | مقالات Amr @ 04:59

إن إنتقالنا الي عهد جديد ودولة حديثة ديمقراطية يفرض علينا التفكير طويلا وبعمق في وعي الشعب المصري خاصة إذا أعترفنا إن من قاموا بالثورة هم ليسوا كل الشعب المصري وكذلك من قاموا بالثورة أنفسهم لم يكونوا في معظمهم في يوم من الأيام متابعين للاحداث بل وتتفاوت الانتماءات والعقليات ومستويات الوعي لدى هؤلاء الشباب فمنهم المنتمون للاخوان ومنهم من ينتمي لحزب الجبهه أو حزب الوسط أو حزب الغد ومنهم من يتبنى الفكر السلفي  ومنهم كذلك من لا ينتمي الا الي مصر ومصر فقط وبالتأكيد هو أيضا متأثر ببعض الأفكار والرؤى المسبقة ، وبما اننا نرنو الي دولة ديمقراطية وسيكون صندوق الانتخابات هو الفيصل والحكم فيها فمن الضروري ان نفكر كثير في من الذي سيدلي بصوته؟ وفي أي تجاه يفكر؟ وكيف يفكر؟ وما هي خلفياته عن المجتمع المصري من منظور سياسي؟ وما حجم تأثير الوعي الذي شكله الاعلام القومي الحكومي وهل مازال هذا التأثير مستمر بسلبياته وإيجابياته -إن كان له إيجابيات- وماذا عن تأثير نظام التعليم الذي طالما عانينا منه جميعا؟وماذا عن الاشاعات التي أطلقها حراس النظام السابق بكافه انواعهم تحت رعاية وتخطيط شياطين أمن الدولة؟

هل مازال البعض يصدق ان دكتورالبرادعي هو من باع العراق وهو حليف أمريكا وإيران والأخوان ونمور التاميل ويأجوج ومأجوج؟ وهل مازال الكثير يصدق شعبان عبدالرحيم عندما قال بحب عمرو موسى ويعتقد ان عمرو موسى - مع تقديري له- هو الشخص المناسب وهو البديل الامثل وكأن من الضروري ان نبحث عن رئيس من داخل عباءة نظام مبارك ومازلنا نصدق أكذوبة انه لا بديل عن مبارك ونظام مبارك وإن لم نجد مبارك فلنتيمم - عفوا - أقصد فليبحث عن أحد رجاله السابقين كمن يبحثون عن الأمل في دكتور كمال الجنزوري او المهندس حسب الله الكفراوي أو الجويلي مع إحترامي وتقديري لهم جميعا.

مازلت أتذكر قبل بدء أحداث الثورة وجوه الشعب المصري العابسة في الصباح الباكر وهم ذاهبون الي أعمالهم غير مبالين بأي ما يحدث على المستوى السياسي والاجتماعي والاقتصادي المصري ولا يخلو حديثهم إن تحدثوا عن مفيش فايده ومفيش أمل والبلد رايحه في داهية والناس مش لاقيه تاكل والأسعار نار والناس هتعمل ايه الي أخر هذه الجمل السلبية المتشائمة التي لا تعرف إنترنت ولا جوجل ولا فيسبوك

وهي نفسها الوجوه بعد إنتهاء أعمالها متجمعه امام أحد القنوات الدينية متابعة للعلامة فلان الفلاني الذي لم يأتي مثله في التاريخ والذي نهل العلم عن الشيخ فلان الفلاني الذي قابله في يوم من الأيام صدفة لسويعات قليلة فأصبح الأمام الاكبر ومفتي الديار وحل محل كتب الفقه والسنه وأصبح هو من يفتي ويحدث ويصحح ويهاجم وهو صاحب الحق والفضيلة وهو المخول له الدفاع عن الاسلام في الأرض ويبيح لنفسه الهجوم والتهكم على من يريد فهو وحده الذي يملك الحقيقة - فإذا أقترب العبد الفقير الي الله لأسأل احد هؤلاء المواطنين الأفاضل عن من يكون ذلك الشيخ العالم العلامه علت وجه علامات التعجب والدهشة من جهلي او ربما نظر لي بشك وريبه واعتقد اني أسخر منه ، وطبعا إذا استنكرت كلمه ألقاها هذا الشيخ المبجل نلت ما لا يرضي من كلمات التوبيخ والعتاب وأحيانا القباحه وأحيانا اخرى أنال نظرة شفقه وعطف لما وصل اليه حالي من مجرد التفكير في صحه ما يقول ذلك العلامة او سؤالي عن مصدر معلوماته او المكان الذي تلقى فيه العلم.

إن هذه الوجوه التي تتأثر بشخص يرتدي عباءه العلماء لا تردي اين تلقى علومه أو تتأثر بإعلامي ظريف لطيف كتامر أمين او بجريدة الاهرام الغراء او المساء او الاخبار او الجمهورية  أو ربما تتأثر بكلام ردده وكرره النظام السابق هو وأعوانه عن خطر الاخوان المسلمون وحزب الله  وإيران وقطر وسوريا وبلاد الواق واق وقناة الجزيرة ومصر مستهدفة والاستقرار الداخلي وحالو يا حالو وغيرها من الفزاعات يجب ان تتلقى وعيا مختلفا وأن ندرك إن ترك صناديق الانتخابات بدون فتره نقاهه حتى تختفى جراثيم وبقايا فيروسات النظام القديم من المجتمع المصري ربما يجرنا الي ما لا يحمد عقباه فمن الضروري ان تكون فتره النقاهه هذه لإعاده ترتيب وعي الشارع المصري وتطهيره م نالأكاذيب والأراء المسبقة حول شخصيات ودول وجماعات بعينها لنتصالح مع أنفنسا أولا ومع غيرنا ثانيا ونبدأ في تشكيل وعي جديد من أجل مستقبل أفضل

ما يقلقني حقيقة هو مستوى تفكير البعض حول من يكون الرئيس في الفترة القادمة فالكثير منا يردد اكليشهات بعينها فمثلا يقول لك أنا أفضل عمرو موسى بدون ان يفكر للحظات ماذا سيقدم عمرو موسى مثلا؟؟ او ماذا سيقدم البرادعي او أيمن نور او أيا من كان فهو يختار بقلبه وبمنتهى البساطه وكأنه يختار هيطلع رحلة شرم الصيف الجاي مع مين - إن اختيار رئيس جمهورية ليس بهذه البساطة وليس بالامر الهين - تخيلوا مع لو ان الشيخ إياه بتاع القناه الدينية إياها رشح نفسه في إنتخابات الرئاسة على خلفية شعبيته التي قد تكون جارفه في قلوب ربات البيوت وبعض الدائرين في فلكه - لك ان تتخيل النتيجة بهذا المنطق العاطفي الساذج وعلى فكره بالفعل بدأ البعض بمحاولة الزج بإسم عمرو خالد كرئيس للجمهورية!!

بالطبع أنا أدرك أن من المفترض في الدستور الجديد والنظام البرلماني المتوقع تطبيقه ان يكون رئيس الجمهورية خاضع للمحاسبة والمراجعه ولن يكون فرعونا جديدا يفعل ما يريد وأردك أيضا ان اللي اتسلع من مبارك سينفخ في أيا من كان قادم ولكننا في الفترة القادمة لسنا في حاجة أبدا للسعة جديدة أو شخصا ما يلعب دورا لا نرغب فيه في هذه الفتره الحساسة من تاريخ مصر

أخيرا أنا لا أستخدم فزاعات اخرى مثل النظام البائد بالعكس أنا مؤمن بشده إن هذا الشعب يستطيع أن يختار من يريد بمنتهى الرشد لوكن بعد فتره النقاهه المطلوبة والتي اعتقد انها ستأخذ وقتا ربما يصل الي العام حتى نصدق اولا أننا ازحنا الغمه عن قلوبنا وإننا الآن بدون مبارك أخيرا لنبدأ حملة التطهير في كل المجالات السياسية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية والنفسيه أيضا لتشكيل وعي مصري جديد يدرك انه أصبح حرا وأن اختياراته سوف تؤثر في مستقبله وفي مصيره ومصير غيره ونعطي فرصة لاجهزة الاعلام بروحها الجديدة والمؤسسات المحترمه بمكانتها المستعاده كالأزهر الشريف وغيرها لتحل محل افكار ورؤى انتشرت وتوغلت في ظل غطاء من النظام السابق سمح لها بذلك مع تعمد إدخال الشعب في غيبوبة وإفشاء الروح الانهزامية وتشويه كل ما يجوز ان يكون بديلا عنه

عمرو الصيرفي

الاسكندرية في 17 فبراير 2011

Tags: , ,

Jun 6 2009

الغد المشتعل د/مصطفي محمود

Category: كتبAgamy @ 23:56

الغد المشتعل

http://www.4shared.com/file/104130122/66d750ac/__online.html

 

Tags: , , , , ,

Jun 6 2009

العاب السيرك السياسي د/مصطفي محمود

Category: كتبAgamy @ 23:54

العاب السيرك السياسي

 

http://www.4shared.com/file/104129736/3c44bf7c/___online.html

 

 

Tags: , , , , ,

Jun 6 2009

الشيطان يحكم د/مصطفي محمود

Category: كتبAgamy @ 23:51

الشيطان يحكم

 

http://www.4shared.com/file/104129655/f2d52377/__online.html

Tags: , , , , ,

Jun 6 2009

الشفاعة د/مصطفي محمود

Category: كتبAgamy @ 23:49

الشفاعة

 

http://www.4shared.com/account/file/104129534/d1ce0a3e/_online.html

Tags: , , , , ,