May 8 2011

MINERAL WEALTH FILE IN EGYPT – THE GOLD

Wrote by :  

Ahmed Magdy El-Serafi

 

There was one of news, drew my attention, published on the portal of the newspaper Al-Ahram on 30 April 2011, entitled "Administrative Control (Al Reqabah Al Edariya) requests the shipping documents of the gold mine Al Sukari" which aroused my attention to a wealth of mining in Egypt and particularly gold, and pushed me to search more thoroughly to find out more about Egypt's wealth of natural of this precious metal and found the following:

There are three areas where the mines to extract gold. All of which exist in the Eastern Desert. The first area is Mine Al Sukari at Mount Al Sukari and is located about 25 km south west of the city Marsa Alam. The second area is the Mine Hamesh and is located 100 km west of the city Marsa Alam. The third area is the location of Al Aalaquey, 250 km south east of the city Aswan.  In addition, it offered the first international bid in 2009 to search for gold and associated minerals and exploitation in Egypt under the production sharing which has been established to bid on three companies in five sites to explore in the Eastern Desert.

 


For the site Al Sukari, it has been established the first integrated factory to produce gold, silver, and copper; and its operation began in December 2009 to reach its production of gold about 911 kilograms until March 2010 - according to what came on the official website of the Ministry of Petroleum - and planned to be producing gold at a rate 200,000 ounces for a period of two years to grow to 500,000 per year for next 20 years, with an estimated total investment to $ 320 million. The mine is considered one of the largest gold mines in the world.

 

 

 Sukari Gold Project - Section 10250N
 

The site Hamesh has been producing the first block of gold in Egypt in April 2007. The total gold mined since the start of work until February 2010 is about 65 kg.

 

 The first block of gold in Egypt  extracted from Mine Hamesh- in April 2007

 

 

The site Al Aalaquey Valley has been announcing the discovery of gold in economic quantities and rates of high concentration.

 

It is worth mentioning that when it is announced about the production of the first block of gold in 2007, the Minister of Petroleum – at those days – "Sameh Fahmy" said that the support and follow-up of – the president ousted – "Hosni Mubarak" are the cornerstones in the return of Egypt to the production of gold.


Therefore, I conclusively linked the first news of a request for Administrative Control shipping documents of the mine Al Sukari with that statement said by the former oil minister.  I can almost smell the process of looting by the obsolete regime on a scope frightening me since “Hosni Mubarak” is accused of many economic and political corruption.


We must raise the issue of Egyptian gold and stand on all the details since the start in 2005. And we should thank God that obsolete regime had not quarried all gold reserves which still have not touched yet. That is why next governments must take the picture clear for all the people about their own natural resources.

 


I would also like to tell you that Egypt will hold the leading position among gold-producing countries. I will not be exaggerated if I tell you that Egypt may become the first in the world, especially of gold producing countries such as South Africa started in the gold extraction rates to decline.


God has endued Egypt with inexhaustible riche resources. And the most expensive of these resources are its great people. Long live Great Egypt and its proud people.

Tags:

May 5 2011

ملف الثروات التعدينية في مصر - الذهب

 

 

 

 

 

 

كتب: أحمد مجدي الصيرفي

 

لفت انتباهي خبر نشر على البوابة الإلكترونية لجريدة الأهرام بتاريخ 30 إبريل 2011، وبعنوان "الرقابة الإدارية تطلب مستندات شحن ذهب منجم السكري" وهو ما أثار انتباهي إلى ملف الثروات التعدينية فى مصر وبخاصة الذهب، ودفعني إلى البحث بشكل أكثر استفاضة لمعرفة المزيد عن ثروة مصر الطبيعية من هذا المعدن النفيس فوجدت التالي:

هناك ثلاث مناطق بها مناجم استخراج الذهب .. وكلها موجودة فى الصحراء الشرقية .. (منجم السكري) بجبل السكري ويقع على بعد 25 كم جنوب غرب مدينة (مرسى علم) .. والمنطقة الثانية هي (حمش) وتقع على يعد 100 كم غرب مدينة (مرسى علم) .. والمنطقة الثالثة هي موقع (العلاقي) على بعد 250 كم جنوب شرق مدينة (أسوان) .. كما تم طرح المزايدة العالمية الأولى فى عام 2009 للبحث عن الذهب والمعادن المصاحبة واستغلالها في مصر بنظام المشاركة في الإنتاج وتم إرساء المزايدة على ثلاث شركات فى خمس مواقع للتنقيب بالصحراء الشرقية.


بالنسبة لموقع (السكري) فقد تم إنشاء أول مصنع متكامل لإنتاج الذهب والفضة والنحاس، وبدأ تشغيله فى ديسمبر 2009، وبلغ إنتاجه من الذهب حوالي 911 كجم حتى مارس 2010 - بحسب ما جاء على الموقع الرسمي لوزارة البترول المصرية - ومخطط له أن يتم انتاج الذهب بمعدل 200 ألف أوقية لمدة سنتين لتزداد إلى 500 ألف سنوياً لمدة 20 عاماً، وتقدر إجمالي الاستثمارات بـ 320 مليون دولار .. ويعتبر واحد من أكبر مناجم الذهب في العالم.


موقع مشروع منجم السكري - قطاع 10250ن

 

أما موقع (حمش) فقد تم انتاج أول سبيكة ذهبية فى مصر منه فى إبريل 2007 .. ويبلغ إجمالي الذهب المستخرج منذ بدء العمل وحتى فبراير 2010 حوالي 65 كجم.


أول سبيكة ذهبية مصرية من منجم حمش


وكان موقع (وادي العلاقي) قد تم فيه الإعلان عن اكتشاف الذهب بكميات اقتصادية وبمعدلات تركيز مرتفعة.

الجدير بالذكر أنه عندما أعلن عن إنتاج أول سبيكة ذهبية مصرية عام 2007 صرح وزير البترول آن ذاك "سامح فهمي" بأن دعم ومتابعة رئيسه المخلوع "حسني مبارك" هما حجرا الزاوية فى عودة مصر إلى إنتاج الذهب ..وعندما أربط الخبر الأول الخاص بطلب الرقابة الإدارية مستندات شحن منجم السكري بالخبر الأخير الخاص بتصريح وزير البترول السابق .. أكاد أشم عملية سلب ونهب على نطاق يخيفني.


يجب علينا أن نثير قضية الذهب المصري والوقوف على كل تفاصيله منذ أن بدء فى عام 2005 .. وأحمد الله أن هذا النظام لم يدرك الذهب كله ولازال إحتياطيه لم يمس .. ويجب على الحكومات القادمة أن تضع الصورة واضحة للشعب في كل ما يخصه من ثروات طبيعية.

كما أود أن أبشركم يا سادة بأن مصر سوف تتقلد مكانة متقدمة بين الدول المنتجة للذهب .. ولن أكون مبالغاً إذا ماقلت لكم أنها قد تصبح الأولى عالمياً لاسيما وأن الدول المنتجة للذهب كجنوب إفريقيا بدأت معدلات استخراج الذهب فيها في التناقص.


إن الله حبى مصر بثروات لا تنضب .. وأغلى هذه الثروات هو شعبها العظيم .. عاشت مصر وعاش شعبها الأبي.

Tags:

Feb 17 2011

الوعي المصري وفترة نقاهه ضرورية

Category: سياسة | مصر | مقالات Amr @ 04:59

إن إنتقالنا الي عهد جديد ودولة حديثة ديمقراطية يفرض علينا التفكير طويلا وبعمق في وعي الشعب المصري خاصة إذا أعترفنا إن من قاموا بالثورة هم ليسوا كل الشعب المصري وكذلك من قاموا بالثورة أنفسهم لم يكونوا في معظمهم في يوم من الأيام متابعين للاحداث بل وتتفاوت الانتماءات والعقليات ومستويات الوعي لدى هؤلاء الشباب فمنهم المنتمون للاخوان ومنهم من ينتمي لحزب الجبهه أو حزب الوسط أو حزب الغد ومنهم من يتبنى الفكر السلفي  ومنهم كذلك من لا ينتمي الا الي مصر ومصر فقط وبالتأكيد هو أيضا متأثر ببعض الأفكار والرؤى المسبقة ، وبما اننا نرنو الي دولة ديمقراطية وسيكون صندوق الانتخابات هو الفيصل والحكم فيها فمن الضروري ان نفكر كثير في من الذي سيدلي بصوته؟ وفي أي تجاه يفكر؟ وكيف يفكر؟ وما هي خلفياته عن المجتمع المصري من منظور سياسي؟ وما حجم تأثير الوعي الذي شكله الاعلام القومي الحكومي وهل مازال هذا التأثير مستمر بسلبياته وإيجابياته -إن كان له إيجابيات- وماذا عن تأثير نظام التعليم الذي طالما عانينا منه جميعا؟وماذا عن الاشاعات التي أطلقها حراس النظام السابق بكافه انواعهم تحت رعاية وتخطيط شياطين أمن الدولة؟

هل مازال البعض يصدق ان دكتورالبرادعي هو من باع العراق وهو حليف أمريكا وإيران والأخوان ونمور التاميل ويأجوج ومأجوج؟ وهل مازال الكثير يصدق شعبان عبدالرحيم عندما قال بحب عمرو موسى ويعتقد ان عمرو موسى - مع تقديري له- هو الشخص المناسب وهو البديل الامثل وكأن من الضروري ان نبحث عن رئيس من داخل عباءة نظام مبارك ومازلنا نصدق أكذوبة انه لا بديل عن مبارك ونظام مبارك وإن لم نجد مبارك فلنتيمم - عفوا - أقصد فليبحث عن أحد رجاله السابقين كمن يبحثون عن الأمل في دكتور كمال الجنزوري او المهندس حسب الله الكفراوي أو الجويلي مع إحترامي وتقديري لهم جميعا.

مازلت أتذكر قبل بدء أحداث الثورة وجوه الشعب المصري العابسة في الصباح الباكر وهم ذاهبون الي أعمالهم غير مبالين بأي ما يحدث على المستوى السياسي والاجتماعي والاقتصادي المصري ولا يخلو حديثهم إن تحدثوا عن مفيش فايده ومفيش أمل والبلد رايحه في داهية والناس مش لاقيه تاكل والأسعار نار والناس هتعمل ايه الي أخر هذه الجمل السلبية المتشائمة التي لا تعرف إنترنت ولا جوجل ولا فيسبوك

وهي نفسها الوجوه بعد إنتهاء أعمالها متجمعه امام أحد القنوات الدينية متابعة للعلامة فلان الفلاني الذي لم يأتي مثله في التاريخ والذي نهل العلم عن الشيخ فلان الفلاني الذي قابله في يوم من الأيام صدفة لسويعات قليلة فأصبح الأمام الاكبر ومفتي الديار وحل محل كتب الفقه والسنه وأصبح هو من يفتي ويحدث ويصحح ويهاجم وهو صاحب الحق والفضيلة وهو المخول له الدفاع عن الاسلام في الأرض ويبيح لنفسه الهجوم والتهكم على من يريد فهو وحده الذي يملك الحقيقة - فإذا أقترب العبد الفقير الي الله لأسأل احد هؤلاء المواطنين الأفاضل عن من يكون ذلك الشيخ العالم العلامه علت وجه علامات التعجب والدهشة من جهلي او ربما نظر لي بشك وريبه واعتقد اني أسخر منه ، وطبعا إذا استنكرت كلمه ألقاها هذا الشيخ المبجل نلت ما لا يرضي من كلمات التوبيخ والعتاب وأحيانا القباحه وأحيانا اخرى أنال نظرة شفقه وعطف لما وصل اليه حالي من مجرد التفكير في صحه ما يقول ذلك العلامة او سؤالي عن مصدر معلوماته او المكان الذي تلقى فيه العلم.

إن هذه الوجوه التي تتأثر بشخص يرتدي عباءه العلماء لا تردي اين تلقى علومه أو تتأثر بإعلامي ظريف لطيف كتامر أمين او بجريدة الاهرام الغراء او المساء او الاخبار او الجمهورية  أو ربما تتأثر بكلام ردده وكرره النظام السابق هو وأعوانه عن خطر الاخوان المسلمون وحزب الله  وإيران وقطر وسوريا وبلاد الواق واق وقناة الجزيرة ومصر مستهدفة والاستقرار الداخلي وحالو يا حالو وغيرها من الفزاعات يجب ان تتلقى وعيا مختلفا وأن ندرك إن ترك صناديق الانتخابات بدون فتره نقاهه حتى تختفى جراثيم وبقايا فيروسات النظام القديم من المجتمع المصري ربما يجرنا الي ما لا يحمد عقباه فمن الضروري ان تكون فتره النقاهه هذه لإعاده ترتيب وعي الشارع المصري وتطهيره م نالأكاذيب والأراء المسبقة حول شخصيات ودول وجماعات بعينها لنتصالح مع أنفنسا أولا ومع غيرنا ثانيا ونبدأ في تشكيل وعي جديد من أجل مستقبل أفضل

ما يقلقني حقيقة هو مستوى تفكير البعض حول من يكون الرئيس في الفترة القادمة فالكثير منا يردد اكليشهات بعينها فمثلا يقول لك أنا أفضل عمرو موسى بدون ان يفكر للحظات ماذا سيقدم عمرو موسى مثلا؟؟ او ماذا سيقدم البرادعي او أيمن نور او أيا من كان فهو يختار بقلبه وبمنتهى البساطه وكأنه يختار هيطلع رحلة شرم الصيف الجاي مع مين - إن اختيار رئيس جمهورية ليس بهذه البساطة وليس بالامر الهين - تخيلوا مع لو ان الشيخ إياه بتاع القناه الدينية إياها رشح نفسه في إنتخابات الرئاسة على خلفية شعبيته التي قد تكون جارفه في قلوب ربات البيوت وبعض الدائرين في فلكه - لك ان تتخيل النتيجة بهذا المنطق العاطفي الساذج وعلى فكره بالفعل بدأ البعض بمحاولة الزج بإسم عمرو خالد كرئيس للجمهورية!!

بالطبع أنا أدرك أن من المفترض في الدستور الجديد والنظام البرلماني المتوقع تطبيقه ان يكون رئيس الجمهورية خاضع للمحاسبة والمراجعه ولن يكون فرعونا جديدا يفعل ما يريد وأردك أيضا ان اللي اتسلع من مبارك سينفخ في أيا من كان قادم ولكننا في الفترة القادمة لسنا في حاجة أبدا للسعة جديدة أو شخصا ما يلعب دورا لا نرغب فيه في هذه الفتره الحساسة من تاريخ مصر

أخيرا أنا لا أستخدم فزاعات اخرى مثل النظام البائد بالعكس أنا مؤمن بشده إن هذا الشعب يستطيع أن يختار من يريد بمنتهى الرشد لوكن بعد فتره النقاهه المطلوبة والتي اعتقد انها ستأخذ وقتا ربما يصل الي العام حتى نصدق اولا أننا ازحنا الغمه عن قلوبنا وإننا الآن بدون مبارك أخيرا لنبدأ حملة التطهير في كل المجالات السياسية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية والنفسيه أيضا لتشكيل وعي مصري جديد يدرك انه أصبح حرا وأن اختياراته سوف تؤثر في مستقبله وفي مصيره ومصير غيره ونعطي فرصة لاجهزة الاعلام بروحها الجديدة والمؤسسات المحترمه بمكانتها المستعاده كالأزهر الشريف وغيرها لتحل محل افكار ورؤى انتشرت وتوغلت في ظل غطاء من النظام السابق سمح لها بذلك مع تعمد إدخال الشعب في غيبوبة وإفشاء الروح الانهزامية وتشويه كل ما يجوز ان يكون بديلا عنه

عمرو الصيرفي

الاسكندرية في 17 فبراير 2011

Tags: , ,

Jul 27 2010

بث مباشر لأولى جلسات قضية خالد سعيد من داخل المحكمة - نقلا عن اليوم السابع

Category: مصرAmr @ 07:57

Tags:

Jul 23 2010

اهانة تنهي حياة 21 ضابط وجندي صهيوني

Category: قصص حقيقية | مصرAmr @ 14:11

 كتب/ عمرو الصيرفي في 23 يوليو 2010

"أيمن حسن" بطل لا يعرفه الكثيرون ولكنه بطل بمعنى الكلمة ولد في محافظة الشرقية  بقرية الغنيمية عام 1967 لوالد كان يعمل باتوبيس شرق الدلتا والتحق بصفوف الجيش المصري عام 1988 كجندي مجند ليؤدي الخدمة العسكرية على حدود سيناء ويرى الجنود والضباط الاسرائيلين والعلم الاسرائيلي كل يوم ومثله مثل معظم المصريين الشرفاء يشعر بالغضب لرؤية العلم الاسرائيلي يرفرف بجوار الحدود المصرية وعلى الأراضي الفلسطينية ويكلف هذا البطل فيما بعد الجيش الصهيوني خسارة فادحة بقتل 21 جندي وضابط صهيوني واصابة 20 جندي وضابط آخرين بالاضافة الي اعطاب 6 سيارات تنتمي للجيش الصهيوني.

ممارسة الرذيلة على علم مصر

منذ عشرين عاما وبالتحديد في عام 1990 كان الجندي المصري "أيمن حسن" وهو يقوم بواجبه على الحدود شاءت الأقدار أن يطير علم من اعلام مصر المرفوعه على أحد سواري النقاط الحدودية ليسقط في الجانب الصهيوني ويلتقطه جنديا اسرائيليا فيقوم هذا القذر بمسح حذائه بالعلم المصري الشريف ليستفز البطل "أيمن حسن" وعندما نجح في اغضابه لم يكتفي بذلك ولكنه قام بعد أربعة أيام  بممارسة الرذيلة مع مجنده تخدم معه بالجيش الصهيوني والتفا بالعلم المصري ليمارسا الفاحشة معا على العلم امعانا في الاستفزاز وكاد هذا القذر أن ينجح في دفع "أيمن" الي اطلاق الرصاص عليهما الا انه تراجع في اللحظات الأخيرة ليقرر الأنتقام لكرامته ولكن بتروى وحكمة و توجيه ضربه قوية تشفي غليله.

مذبحة المسجد الأقصى

أشتد اصرار "أيمن" على تنفيذ العملية بعد عملية قذرة للجيش الصهيوني فقد تزامنت مع هذه الاحداث مذبحة المسجد الأقصى في الثامن من أكتوبر عام 1990 عندما حاول متطرفين يهود وضع حجر الأساس لهيكل سليمان الثالث في ساحة الحرم القدسي الشريف واشتبك معهم المصلون المتواجدون بالمسجد لمنعهم وما هي الا لحظات حتى تدخلت القوات الصهيونية بحجه تفريق الاشتباك فتطلق النار بكثافة على المصلين المسلمين فقط دون اليهود مما ادى الي استشهاد 21 فلسطينيا وجرح اكثر من 150 آخرين واعتقال 270 من المتواجدين بداخل وحول الحرم القدسي الشريف وقد وصفت ( وكالة فرانس برس ) مشاهد من المجزرة التي ارتكبها العدو في المسجد الأقصى قائلة : ( غطت الدماء مسافة المائتي متر بين قبة الصخرة والمسجد الأقصى .. لقد سالت الدماء في كل مكان على الأدراج الواسعة ولطخت البلاط الأبيض على امتداد ساحة الحرم الواسعة وعلى أبواب المسجدين ، ورسمت على حيطان المسجدين خطوطاً طويلة قانية نزفتها أياد مدماة ، وخضبت الدماء ملابس المسعفات البيضاء ، وبدا الجرحى والناجون والمسعفون والصحفيون والجنود الإسرائيليون كأنهم يسبحون في الدماء .

الأستعداد للمعركة

بدأ بطلنا "أيمن" في مراقبة مواعيد تنقلات ودوريات الجنود والضباط الصهاينة اليومية المتكررة وبدأ في الأعداد لعملية فدائية كبرى قرر أن ينفذها ليوجه ضربة مؤلمة للكيان الصهيوني ردا على الاستفزازات وردا على الجريمة البشعه في الحرم القدسي فداوم على الجري يوميا مسافة 15 كيلو حاملا معه حاوية المياه وأستمر على ذلك لمدة شهر ينفذ تدريباته في الجري والاستعداد حتى يستطيع ان ينفذ العملية بدون اخطاء ويوقع أكبر كم من القتلى في صفوف الجيش الصهيوني واهبا روحه في سبيل الله راغبا في الشهادة او العودة الي أرض مصر منتصرا مرفوع الرأس.

بطل لا يقهر

استعد بطلنا " أيمن" بعد الفجر وتزود بالذخيرة اللازمة وتوكل على الله مخترقا الأسلاك الشائكة الفاصلة بين الحدود المصرية والفلسطينية ليجرى مسافة 8 كيلو كاملة من نقطته الحدودية وحتى اول هدف يقابله ليضع القدر في طريقة عربه عسكرية تابعه للمخابرات الصهيونية من نوع "جيب" ومجهزة وكان بها عقيد بالمخابرات متوجها الي مفاعل ديمونه النووي وكان يفصل بين أيمن والعربه القادمة حوالي 30 مترا فسارع بتغيير خزانة البندقية الآليه وتصويب نيرانه نحو العربه القادمة متذكرا قول الله تعالى:"فَلَمْ تَقْتُلُوهُمْ وَلَكِنَّ اللَّهَ قَتَلَهُمْ وَمَا رَمَيْتَ إِذْ رَمَيْتَ وَلَكِنَّ اللَّهَ رَمَى" ليقتل كل من كانوا بالعربة محققا ضربة أولى موجعه جدا للجيش الصهيوني.

عاد "أيمن" مسرعا الي مكان الكمين الذي نصبه للدوريات القادمة منتظرا حافلتين كبيرتين تنقل العاملين في مطار النقب من جنود وفنيين صهاينة الي مقر عملهم في المطار وما أن اقتربت الحافلة الاولى التي اكتشف انها خالية وجد الحافلة الثانية تقترب فسارع بتوجيه نيرانه بندقيته الآليه الي سائق الحافلة لإجبارها على التوقف ثم وقتل من كانوا بجوار السائق باستثناء فرد الأمن وايضا قتل من كانوا خلف السائق مباشرة ثم تبادل اطلاق النيران مع فرد الأمن والذي نجح الاخير في اصابة البطل "أيمن" بإصابة سطحية في رأسه كان من الممكن أن تودي بحياته ولكن الله حماه وقدر له النجاه ليستطيع تحقيق بطولة سيتذكرها له التاريخ رغم محاولات طمسها من قبل المستفيدين من تغييب عقول الشباب.

 

أرض الوطن

عاد بطلنا "أيمن" الي الناحية المصرية من الحدود متأثرا باصابته في أعلى رأسه ليستقل حافلة تابعه للمقاولون العرب كانت تمر بالصدفة وطلب منهم نقله الي رئاسه المنطقة العسكرية ليقوم بتسليم نفسه هناك مستعدا لتنفيذ حكم قد يصل الي الاعدام او ربما يتم تسليمه الي الصهاينه ومتوكلا على الله ولكن الدولة المصرية لم تسلمه الي الصهاينه ولم يصدر الحكم بإعدامه بل تم محاكمته أمام محكمة عسكرية وصدور حكم بسجنه اثنى عشر عاما مع الشغل والنفاذ ليقضيهم ويلقى معاملة حسنه ولائقه ويخرج بعد عشر سنوات لحسن السير والسلوك ويعيش الآن بيينا وهو البطل المصري " ايمن حسن"

فيديو يوضح القصة الكاملة بلسان البطل في حواره مع قناة الجزيرة


Tags: , , , , , , , , ,